شاهد ما فعلته سيدتان قرب الكعبة واعتبر إساءة علنية لقدسية الحرم

Photo of author

By وطن

وطن – أثار مقطع مصور من داخل الحرم المكي ضجة واسعة في منصات التواصل، أظهر امرأتين تسيئان لقدسية المكان الشريف بالتمازح بشكل غريب، وفق وصف النشطاء.

وكانت مكة المكرمة قد شهدت، الأحد، أمطاراً غزيرة وسط توقعات باستمرارها حتى نهاية الأسبوع.

وظهر في الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع امرأتين تتمازحان بماء المطر الذي هطل بشكل غزير داخل ساحات الحرم المكي، في خطوة قد لا تجرآن عليها إذا كانتا داخل قصر أحد الملوك أو المسؤولين، وفق وصف البعض الذين استنكروا هذا الفعل داخل أقدس بقعة على الأرض.

إساءة علنية لقدسية الحرم المكي

ووثقت إحدى المتابعات اللقطة على الهواء مباشرة وشاركت الحالة لديها وكتبت: “جالسة أطالع الحرم وقت المطر وفجأة مع رسوم تعبيرية ضاحكة تعتبر المشهد طريفاً وهو ما تناقله العديد من الرواد.

وتفاعل رواد منصات التواصل بشكل لافت من الفيديو واستذكر بعضهم الآية الكريمة: “ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”. فيما كتب آخرون مثل المغرد حسن: “لاتعليق لم يعد هنالك حياء حتى في الحرم”.

  • اقرأ أيضا:
فتاة شبه عارية في الحرم بملابس الإحرام.. حقيقة فيديو فجر موجة غضب

وكتب حساب باسم Alliance: “لا حول ولا قوة الا بالله!! الحرم يا عالم، الحرم يا ناس، بعيدًا عن سالفة انهم يلعبون قدام ناس موب محرم لهم و تبان اجسادهم .. ليش تأذون خلق الله اللي جايين يرجون وجه ربنا العظيم؟”.

واستذكر المغرد الآية الكريمة: “الذين يُؤْذونَ المؤمنين وَالْمُؤمناتِ بِغير مَا اكْتسَبُوا فَقَد احْتَمَلُوا بهتانًا وَإثمًا مبيناً”.

وأظهرت مشاهد أخرى لحظات إيمانية وروحية مثل لقطات طفلة تحمي والدتها من المطر وتمسك بمظلة تحملها وهي جالسة في ساحة الحرم المكي. وأخرى لحظة إلحاح المعتمرين والمصلين بالدعاء في ظل ما يحصل في قطاع غزة من حرب وحشية منذ أكثر من 3 أشهر.

أضف تعليق